الأنغام

في القديم كان الإنسان لا يعرف شيء من هذه النغمات والسلم الموسيقي والإيقاعات، فكان الإنسان يردد بعض الأصوات من حنجرته، أصوات منسجمة ومع مرور الزمان استطاع أن يختار من هذه الأصوات أكثرها ائتلافاً وانسجاماً فنشأت النغمات، كذلك الأصوات كانت موجودة في الطبيعة كصوت الرياح وحفيف الأشجار وصوت الرعود وصوت العصافير والطيور وصوت الحيوانات.

كان الهواء عندما يمر على أشجار القصب الفارغ يصدر عنها صفير نتيجة مرور الهواء على هذه القصبة وصار ينفخ فيها، يغلق بعض الثقوب ويترك البعض الآخر مفتوحاً، ويغير أصابعه على هذه الثقوب، فتعطيه أصوات مختلفة بين الحدة والغلظة، ومع مرور الزمن وبواسطة الحاسة السمعية لدى الإنسان والطرب لهذه الأصوات استطاع أن يختار الأصوات المنسجمة أكثر مع بعضها البعض.

إن هذه العملية أخذت آلافاً من السنين حتى استطاع الإنسان أن يتوصل إلى ابتكار هذه الآلات الموسيقية، فمن هنا نشأت فكرة استخدام الآلات الموسيقية.

וידאו של YouTube

וידאו של YouTube

Comments