مدخل الى الموسيقى

 ماهى الموسيقى ؟

فن روحي خلقه الله لحاجة الإنسانية إلى ما يهذب روحها ووجدانها. والإنسان حين أشرقت طفولته الفكرية على الكون وجد الموسيقى تملأ أرجاء الطبيعة ، فسمع تغريد الطيور ، وحفيف الأشجار، وخرير المياه ....وغير ذلك.والإنسان مدفوعا بغريزته الاستطلاعية أستطاع ان يعرف الأصوات الموسيقية وأخرجها من أشجار الغاب ، ثم ابتدع أصواتا أخرى ، وهكذا إلى ان اكتملت صناعة الآلات الموسيقية وتطورت إلى درجة عظيمة من النمو والإتقان.
إنها لغة الجمال والعواطف، فالطرب الذي نحسه في لحن موسيقي ، ما هو إلا نتيجة مشوقة لنا، تنسجم فيه النغمات في إطار شيق بديع . فالموسيقى ترتبط مع اللغات الأبجدية بحروف وقواعد ، وقد يستعمل الموسيقار الدرجات الموسيقية السبع للتعبير عن أنغامه والحانه ، أما الأديب فيستغل الحروف والألفاظ في تكوين المفردات والجمل الخطابية. وقيل إنها علم رياضي يشيد على قواعد الأنغام ،فكل سلسلة من الأرقام تكون سلما موسيقيا يجعله مستقلا في طابعه ومزاياه . وهي أيضا هندسة صوتية فذة ، تتألف منها نغمات معبرة عما تشعر به النفس من مظاهر الحياة.
اصل كلمة موسيقى يوناني, وقد كانت تعني سابقا الفنون عموما غير انها اصبحت فيما بعد تطلق على  لغة اللحان فقط, وقد عرفت لفظة موسيقى بانها فن الالحان وهي صناعة يبحث فيها عن تنظيم الانغام والعلاقات فيما بينها وعن الايقاعات واوزانها .

في عالم الموسيقى ـ تمهيد ـ الدرس الأول





Comments